الصفحة الأولى لمستشفى كليفورد

الصفحة الأولى > الحالات نموذجية > سرطان نقيلي >

سرطان نقيلي

A A A

سرطان البلعومي الأنفي مع نقيلة الجمجمة


المريض لي، ذكر، 39 سنة. دخل المريض إلى المستشفى بسبب العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي على سرطان البلعومي الأنفي لمدة أكثر من سنتين. عندما دخل إلى المستشفى فكان لديه صداع، وكان يشعر بالعطش ودائما في رغبة الشراب، والتهاب اللثة والألم بانتفاخ في الخدين، وفقدان السمع، وفقدان الشهية. كشفت فحص ECT: سرطان البلعومي الأنفي مع نقيلة الجمجمة


التشخيص: سرطان البلعومي الأنفي مع نقيلة العظام بعد العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، (المرحلة  الرابعة).


تم إعطاء له التغذية الوريدية، والوخز بالإبر والطب الصيني التقليدي، والأوزون وغيره من العلاج الشامل بعد الدخول، وفي نفس الوقت العلاج بالحرارة للبلعومي الأنفي، بعد أسبوع تحسنت أعراض المريض مثل الصداع والتعب وفقدان الشهية. ثم تم إعطاء العلاج الكيميائي، العلاج الإشعاعي، والعلاج بالحرارة النظامية وفي نفس الوقت، تم تقديم الطب الصيني التقليدي والوخز بالإبر خلال العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي برمتها. بعد شهرين من العلاج، اختفت أعراض المريض، بما في ذلك العطش، والتهاب اللثة، وكذلك السمع، وارتفع وزنه إلى 3 كجم أيضا.


المريض لا يزال يصر على أخذ الطب الصيني التقليدي بعد خروج من المستشفى، وعاد إلى المستشفى لتلقي العلاج الأخضر الشامل بشكل منتظم، بعد سبعة أشهر تبين من مراجعة التصوير المقطعي أن الآفة قد اختفت أساسيا، أشار فحص ECT إلى أن لا يوجد هناك أي تغيير في نقيلة الجمجمة من سرطان البلعومي الأنفي بالمقارنة مع النتيجة السابقة، ولا توجد آفة نقائل جديدة. والآن يزور المريض إلى المستشفى بشكل منتظم، وهو في حالة مستقرة، لا يوجد أي نكسة أو نقيلة جديدة.


سرطان المعدة مع نقيلة الكبد ونقيلة البنكرياس، ونقيلة العقدة الليمفاوية


المريض داي، أنثى، 56 سنة.


دخلت المريضة إلى المستشفى بسبب الألم في التجويف المعدي مع البراز الأسود لمدة سنة واحد وتفاقم منذ أسبوع.


التشخيص: سرطان غدي في المعدة والفص الكبدي الأيمن، والبنكرياس، الغدد الليمفاوية خلف الصفاق، والنقائل المتعددة.


تحول المريض إلى مستشفى كليفورد في قسم الأورام لأنه عاجز أن تتلقى العلاج الجراحي. عندما دخلت المريضة إلى المستشفى، فقد انخفض وزنها أكثر من 10 كجم في ما يقرب من 8 أشهر. عند الدخول كانت هزيلة، وكان لديها فقر الدم  بدرجة المعتدلة، وضعه ليس جيدا. تم إعطاؤها علاج نقل الدم لتصحيح فقر الدم، وتقوية الدعم الغذائي. تم إعطاؤها تثبيط حمض، وحماية الغشاء المخاطي في المعدة من أجل منع النزيف باستمرار. تم إعطاؤها العلاج بالحرارة لكل الجسم، والتروية داخل الصفاق، ومخلبية لإزالة السموم، والتغذية، والأوزون، والطب الصيني التقليدي والوخز بالإبر والعلاج بالكى وما إلي ذلك. وخلال العملية اندماج مع علاج كيكونغ. بعد 5 أسابيع من العلاج، تحسن المريض بشكل واضح، وقد استقرت الهيموغلوبين حوالي 95 غ/ ل.


بقيت المريضة في المستشفى لمدة 81 يوما، وبعد العلاج الأخضر الشامل، تحسن روحها بشكل ملحوظ، الشهية، والنوم، والتبول والتغوط عاد إلى وضعه الطبيعي، لا غثيان ولا قيء، لا ألم في البطن، وكسبت 12 كجم من الوزن، مع الحفاظ على 56 كغ، لا تغوط أسود، والكرية البيضاء عادت إلى وضعها الطبيعي. تحسن فقر الدم أيضا.


سرطان البنكرياس مع نقيلة الكبد، ونقيلة العقدة الليمفاوية


المريض لي، ذكر


دخل المريض إلى المستشفى لمدة سنة بعد جراحية سرطان البنكرياس، آلام في البطن مع  فقدان الشهية والهزال لمدة شهرين. قبل أن يدخل المريض إلى المستشفى، إنه عانى من ألم متكرر في البطن، وفقدان الشهية والهزال، وفقد 8 كيلو من الوزن، فذهب إلى مستشفى كليفورد من كندا لمزيد من العلاج.


التشخيص: نكسة سرطان البنكرياس بعد العملية الجراحية ونقيلة العقدة الليمفاوية ونقيلة الكبد.


كانت الأعراض الرئيسية عندما دخل المريض إلى المستشفى هي فقدان الشهية والهزال، يرافقه ألم. تم إعطاء له التربسين والمواد الغذائية الطبية، والعلاج الحرارة بدرجة منخفضة، ومخلبية لإزالة السموم، وإيبو والعلاج بالأوزون بالتناوب مع الطب  الصيني التقليدي والوخز بالإبر وغيره من العلاج الأخضر الشامل.


بعد 45 يوما من العلاج الشامل، تحسن روح المريض، وتخفيف الآلام بشكل واضح، ويتناول الطعام بشكل طبيعي، ازداد وزنه إلى  56 كغ، وتحسنت نوعية الحياة بشكل واضح، ويشارك في الأنشطة الترفيهية العادية، يصل كرنوفسكي إلى 90. بعد شهرين من دخول المريض إلى المستشفى، يظهر التصوير المقطعي للبطن:لا نكسة الآفة في البنكرياس المتبقي رأسه، كمية آفة منخفضة الكثافة داخل الكبد لم تكن تزداد مقارنة بما هو قبل الدخول. والحجم أقل من ذي قبل.


المريض بعد الخروج من المستشفى، يصر على العلاج في العيادات الخارجية، مخلبية لإزالة السموم مرتين في الأسبوع، الأوزون والحرارة الموضعية مرة واحدة في الأسبوع، بعد 5 أشهر تبين من التصوير المقطعي للبطن: انخفض كمية الآفة النقيلي داخل الكبد، تقليص الحجم. مراجعة الدم الروتيني العادي الأساسي؛ الأورام الخمسة طبيعية. يعيش المريض حياة طبيعية الآن، دون إزعاج واضح، وأنه لا يزال يحتفظ بالعلاج في العيادات الخارجية كل أسبوع.


نقيلة الكبد من سرطان قولوني مستقيمي


المريض يوان، ذكر، 53 سنة


دخل المريض إلى المستشفى بعد جراحية لسرطان القولون لمدة أكثر من سنتين، وبعد العلاج الكيميائي التداخلي على نقيلة الكبد لمدة 9 أشهر، وبسبب آلام في البطن لمدة أسبوعين.


التشخيص:نقيلة الكبد بعد جراحية سرطان القولون


بعد التقييم الشامل عند دخول المريض إلى المستشفى، نصح فريق الخبراء بإعطاء العلاج الأخضر الشامل جمعها مع علاج إرينوتيكان واربيتوكس. لكن المريض رفض العلاج الكيميائي والعلاج المستهدف، وتلقى العلاج الأخضر الشامل فقط. تم إعطاء له مخلبية لإزالة السموم، العلاج بالحرارة الموضعي، العلاج بالأوزون لدوران خارج الجسم (إيبو)، وفي نفس الوقت تم إعطاء له العلاج بالطب الصيني التقليدي والوخز بالإبر.


عندما دخل المريض إلى المستشفى، فإنه كان في فترة متأخرة من سرطان القولون مع نقيلة الكبد، ولكن لم تكن لديه أعراض وعلامات واضحة، وبقي في المستشفى لمدة 97 يوما، وبالإضافة لم يكن لديه أي إزعاج أثناء تطبيق العلاج الأخضر الشامل. حالته النفسي جيدة، واختفى الألم في البطن عند الربع العلوي الأيمن، والنظام الغذائي والنوم أمر طبيعي. بعد خروج من المستشفى عاد إلى العيادات الخارجية كل 20 يوما لاتخاذ مخلبية لإزالة السموم، والأوزون، والعلاج بالحرارة الموضعي، والوخز بالإبر مرتين لكل منها، واتخاذ الطب الصيني التقليدي. بعد 3 أشهر أظهر التصوير المقطعي للبطن: تصغّر الأفة النقيلة داخل الكبد مقارنة مع النبيجة السابقة، ولم تظهر أي آفة جديدة. إن المتابعة لمدة سنتين و 8 أشهر بعد التفريغ، والمريض في الحالة مستقرة، العلاج في العيادات الخارجية العادية والاستعراض بانتظام.


نقيلة الدماغ من سرطان الرئة


المريض وو، ذكر، 59 عاما، دخل إلى المستشفى بسبب نقيلة عظام الدماغ من سرطان الرئة لأكثر من سنة، وكان الطرف السفلي ضعيفا لمدة 3 أشهر.


التشخيص: 1. نقائل العظام المتعددة من سرطان الرئة ونقائل الدماغ، المرحلة الرابعة


في مايو، عام 2013 بدت للمريض الدوخة والشعور بالإعياء بلا أسباب، ثم ذهب إلى المستشفى، وأشارت صور الرنين المغناطيسي إلى الورم النقيلي في الدماغ، الحجم على التوالي هو ، 25*32*28 مم، 6*8*11 مم، 28*31*20 مم، وهناك مساحة واسعة من وذمة حول الآفة، تمتلئ بانصباب التوسع في البطين الثالث، والبطينين الدماغية. وأشارت نتائج التصوير المقطعي للصدر: سرطان الرئة الطرفية، وكانت في الرئة المزدوجة الظل المتعددة غير المكتمل. كان لدى قمة الرئة المزدوجة النفاخ مع الفقاعة الرئوية المتعددة؛ كان لدى الآباط الثنائية العقدة الليمفاوية الصغيرة المتعددة. لأنه لم يكن في أعراض الدوخة أي تخفيف، في مايو عام 2013، تقلى المريض العلاج الإشعاعي الدماغي بسكين غاما، في يوم الـ23 مايو عام 2013 أنه نقل إلى المستشفى، وقال في تصوير عظام كل الجسم أنه تعزز استقلاب العظام في كل مكان، والذي يشير إلى نقائل العظام المتعددة. لا إجراء العلاج الإشعاعي أوالعلاج الكيماوي، في حين أخذ التجفيف لتخفيف الضغط داخل القحف، وحمض زوليدرونيك لمقاومة نقائل العظام والعلاج بالحرارة العميق، تحسنت حالة المريض وغادر المستشفى. في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر من عام 2013 ويناير ومارس ومايو ويوليو من عام 2014 إنه زار المستشفى على التوالي بسبب آلام الخصر، والحمى، والأرق، وما إلى ذلك. تم إعطاء له  العلاجات أساسا بما في ذلك حمض زوليدرونيك لمكافحة نقائل العظام والعلاج بالحرارة العميق. تحسنت حالة المريض وغادر المستشفى. قبل 3 أشهر عانى المريض من صعوبة في المشي، وأنها كانت تتفاقم تدريجيا، حتى ذهب إلى المستشفى لتلقي العلاج المزيد.


الأعراض عند دخول المريض إلى المستشفى: شعوري، وحالة نفسية بين بين، ألم كليل مستمر في جزء القطنية العجزية وإليوم الخلفي، لا ألم الفخذ المشع أو الألم المشار إليه، وضعف في الأطراف السفلية، والساق اليسرى بشكل واضح، وصعوبة في المشي، وقال إنه منذ شهرين تقريبا لم يكن هناك انخفاض في الوزن بشكل ملحوظ.


الفحص المخبري:


فحص الدم الروتيني: إجمالي عدد خلايا الدم البيضاء 6.45 x 109 / ل، نسبة العدلات (نوي٪) 69.6٪، وخلايا الدم الحمراء  3.33 x 1012  /ل ، كثافة الهيموغلوبين ، 100 غ/ ل، ويبلغ إجمالي الصفائح الدموية 321 x 109 / ل، البروتين التفاعلي السريع 30.3  ملغ / ل. فحص البراز والبول طبيعي. وظائف الكبد، وظائف الكلى، وإلكتروليت طبيعية. مستضد سرطاني مضغي 37.71  نانوغرام / مل، ومستضد الكربوهيدرات (CA19-9) 1.78 وحدة /مل.


رفض المريض اتخاذ العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. يجري أساسا إزالة السموم والعلاج بالحرارة العميق والعلاج بالأوزون، والعلاج مرة واحدة كل شهرين، ودورة العلاج أسبوعين، بعد العلاج لمدة 11 شهر، فإن الورم النقيلي في الدماغ للمريض وسرطان الرئة الآن في حالة مستقرة، لا دوخة، ولا صداع وغثيان وقيء ولا سعال والبلغم، ولا يوجد أي ضيق في الصدر، وضيق التنفس، والنظام الغذائي، والتغوط والتبول أمر طبيعي. الآن يحتفظ المريض بالعلاج.


نقائل العظام المتعددة لعام الجسم


المريض فنغ، ذكر، 73 سنة، دخل المريض إلى المستشفى في يوم الـ8 فبراير عام 2009 لفقدان الوزن لأكثر من سنة، مع فقدان الشهية، وآلام متعددة لعامة الجسم لمدة 3 أشهر. في يناير عام 2008، فقد المريض الوزن دون أي سبب، لا حمى، ولا تعرق ليلي، لا خفقان القلب، ولا الكثير من حلم في الليل، لا عطاش، ونهام، وبوال، ولا ألم في البطن والإسهال وأعراض أخرى. أخذ المنظار في مستشفى آخر، والذي أشار إلى التهاب المعدة المزمن، ولم يتخذ أي علاج خاص. بعد سنة من المرض خسر الوزن حوالي 40 كجم (من 110 كجم إلى 70 كجم). منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر قبل الدخول كان لديه ضعف الشهية، وآلام متكررة في الجسم دون أي سبب (ألم لصدر والخصر شديد)، أخذ المورفين سلفات زيبان سلفات 150 ملغ/ مرة، مرة واحدة كل 12 ساعة عن طريق الفم، ويمكن أنه قام بتخفيف الألم، مصحوبا بضيق التنفس، والتعب، ووذمة الأطراف السفلية الخفيفة. لا يوجد عدم وضوح الرؤية، لا ثائر، ولا ألم في الصدر أو ضيق في الصدر. لا ألم مفصلي للتورم والدوالي من الطرف السفلي، والنوم جيد، والشهية ضعيفة، التغوط والتبول أمر طبيعي. أدخلته العيادات الخارجية إلى المستشفى للهزال بسبب غير معروف.


الفحص الجسدي: القلب والرئة، والبطن ليست لها إشارات إيجابية واضحة. ضلع مزدوج والفقرات الصدرية القطنية لديها ألم الضغط والدق.


فحص المساعد: فحص الدم الروتيني: كان الدم الروتيني ووظيفة الكبد والكلى عادية وثلاثة من الروماتيزم، والمؤشرات المناعية الطبيعية عادية، 6 بنود للسكري لا يوجد أي شذوذ. خمسة بنود للورم:(CA199) 92.75 نانوغرام / مل، وكان الآخر عاديا. التصوير المقطعي لـ PET: على الجانب الأيسر من الأضلاع 4، 6، 11، 11 من الجسم الفقري الصدري، على الجانب الأيمن من عظم العانة، وكان استقلاب السكر للوركي زيادة؛ 11 من الجسم الفقري الصدري لديه كسر مرضي. لا يوجد أي شذوذ عن طريق المنظار المعوي. وخز نخاع العظام والخزعة أمر طبيعي.


التشخيص: الأورام النقيلية العامة المتعددة في العظام


خطة العلاج الأخضر الشامل: تم تشخيص للمريض كورم نقيلي عظمي متعدد بالتصوير الطبي، حيث أنه ليس مناسبا للجراحية والعلاج الإشعاعي والكيميائي، تم إعطاء المريض علاج شامل قائم على العلاج بالحرارة للحصول على تأثير جيد. تم إعطاء المريض علاج بالحرارة بدرجة حرارة منخفضة ومتوسطة للجسم بالكامل كل أسبوعين، علاج بالحرارة الموضعي للورك الأيمن كل يومين، وعلاج الاسترجاعية بيولوجي نظامي 3 مرات أسبوعياٌ، وإزالة السموم وإيبو مرتين بالأسبوع. يتم استخدام العلاج بالكامل مع العلاج الصيني التقليدي وعلاج الوخز بالأبر. المريض لديه لسان باهتة ودهني مع طلاء اللسان بيضاء وملساء، نبض عميق وبطيء، تنتج أعراض مرضه عن طريق ركود وانسداد ركود الدم، ينبغي أن يكون أساس العلاج تدفئة يانج لطرد البرد وحث الدورة الدموية لإزالة الانسداد خطوط الطول، ينبغي أن تكون وصفة العلاج يانج-هاه ديكوتيون، الدواء المحدد: ريهزومي ريهمانيا مجهز 30 غ، أغصان كاسيا 10 غ، جذور أكنويتي بريباراتا (المستخلصة في وقت سابق) 6غ، غراء قرن الغزال (المنصهر بالحرارة) 15غ، أسارون 3غ، براسيكاي السائل المنوي 10غ، فركتوز سوراليا 15غ، افيدرين 3غ، جذع بلسم البستان 15ج، انجليكا صينية 10غ، كليماتدس جذري 20غ، جذر العرقسوس 6غ، جرعة واحدة باليوم، مستخلصة بالمياه. اختيار نقاط الوخز للعلاج الوخز بالأبر: جوجو، تايكسي، سانيجاو، زوسانلي، جيشو، أكسهاي، دازهوي، لينجو، داباي، وايسنجوان. الطريقة: استخدام طريقة التعزيز والتخفيف المعتدل، والإبقاء على الإبرة 20 دقيقة، مرة باليوم، وراحة يومين بعد 5 مرات. . اختيار نقاط الوخز للكي: دازهوي، زوسانلي، شينزهو، منجمن، بيشو، شينشو. الطريقة: اختر نقطتين للوخز للكي كل مرة، كي لمدة 10 دقائق لكل نقطة وخز، مرة باليوم، وراحة يومين بعد 5 مرات. اختيار نقاط الأذن: تحت القشرة، الحساسة، شنمن، القفا، الغدة الكظرية، الكلى، الطحال، المعدة وطرف الأذن. الطريقة: بذور عشب البقر ملصقة على نقاط الأذن، نصيحة الطبيب  بالضغط 3-5 مرات كل يوم بالمريض نفسه، يضغط كل نقطة وخز 3-5 دقائق، مرتين بالأسبوع، الأذنان بالتناوب.


تأثير العلاج: دخل المريض المستشفى لمدة 59 يوما، اختفى عرض ألم العظام بالجسم بأكمله بعد العلاج الإيجابي، ولا يحتاج إلى تخفيف الألم بالأدوية، النظام الغذائي عادي، الوزن هو 70 كغ، لا يوجد انزعاج واضح، يمكنه المشي بحري والحياه مستقلة وكاموفسكي سجل 90. إعادة فحص بي إي تي-سي تي بعد 3 أشهر، يعتبر أيض السكر أقل مما قبل. سي أيه10 (CA 199) 199 مجم/مل، انخفض إلى المستوى الطبيعي. يستمر المريض في قبول العلاج في العيادات الخارجية كل اسبوع لإزالة السموم بمرتين، إيبو بمرتين، والعلاج بالحرارة الموضعي بمرتين، علاج الاسترجاعي البيولوجي النظامي 3 مرات، علاج بالحرارة في درجة حرارة منخفضة-متوسطة للجسم الكامل مرة شهريا، علاج متواصل لمدة 3 أشهر. لم يجد أي آفات جديدة خلال إعادات الفحص المنتظمة لبي إي تي-سي تي (PET-CT). متابعة 4 سنوات حتى الآن، تعافية المريض جيد.


مستشفى كليفورد هو المستشفى الوحيد الذي نال شهادة اللجنة الدولية المشتركة (JCI) لخمس مرات متتالية في الصين.

حقوق النشر من مستشفى كليفورد 2015 كل الحقوق محفوظة