الصفحة الأولى لمستشفى كليفورد

الصفحة الأولى > الحالات نموذجية > سرطان الكلى >

سرطان الكلى

A A A

المريض شيه، ذكر، 40 سنة، رقم دخول المستشفى 0359 * *. في عام 1984 كان لدى المريض التهاب الكلية الحاد، والذي تحول إلى التهاب الكلية المزمن. في عام 1997، كان الكرياتينين 170 مليمول/ لتر، واتخذ علاج الطب الصيني التقليدي. في يوليو عام 2003، تطور إلى فشل الوظيفة الكلوية المزمن وفي مرحلة يوريمية، وازداد الكرياتينين إلى 700 مليمول / ل، ثم تلقى العلاج ديال دموي. في نهاية عام 2003، بدت له بيلة دموية. وفي يونيو عام 2004، يظهر التصوير المقطعي للبطن آفة  في الكلية اليسرى، ثم تلقى استئصال الكلية اليسرى. الحالة المرضية بعد العملية الجراحية: سرطان الكلى -سرطان خلية انتقالية من الحوض الكلوي. لا يخضع بعلاج آخر بعد الجراحية. في سبتمبرعام 2005 اتخذ زرع الطعم الخيفي، وأنه يتلقى العقاقير المضادة للرفض بعد العمل الجراحية. يبقى كمية البول بعد العملية الجراحية فوق 1000 مل كل يوم. في مايو عام 2006، بدا له ألم الخصر، نقائل العقدة الليمفاوية فوق الترقوة، منذ يونيو عام 2006، تلقى 10 مرات العلاج الكيميائي (خطة العلاج الكيماوي غير معروف)، خلال العلاج الكيميائي تم العثور على أن وظيفة الكبد غير طبيعية، وتلقى الدواء لحماية الكبد. بسبب العلاج الكيميائي القثطاري من الوريد الفخذي، تورمت الأطراف السفلية المزدوجة للمريض، وأصبح الطرف السفلي اليمنى هو أكثر خطورة. في نوفمبر عام 2006، شعر المريض بانتفاخ في البطن، وتفاقم بعد تناول الطعام، لا غثيان ولا قيء، بعد استخدام الدواء استطاع أن يتبرز.


التشخيص: سرطان الكلى (سرطان الخلايا الانتقالية من الحوض الكلوي، مرحلةIV) بعد استئصال الكلية اليسرى، وبعد العلاج الكيميائي؛ بعد زرع الطعم الخيفي لكلى.


خطة العلاج الأخضر الشامل: عانى المريض من سرطان الكلى والفشل الكلوي المزمن، وفي مرحلة يوريمية، بعد زرع الطعم الخيفي الكلى، وتطبيق كابت المناعة على مدة طويلة. مما يجعل العلاج أكثر صعوبة، لأن المريض ليس له حساسا للعلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي، والنقائل لا تزال موجودة بعد الجراحية والعلاج الكيميائي. لذلك قرر فريق الخبراء بعد التشاور إعطاء العلاج الأخضر الشامل للطب الصيني التقليدي، وإزالة السموم، والعلاج بالحرارة، والأوزون، والوخز بالإبر والكى في أساس. بعد أسبوعين من العلاج، اختفت أعراض المريض من انتفاخ في البطن، وضاق محيط البطن، اختفت الوذمة في الطرف السفلي أساسا. الفحص المخبري: الهيموغلوبين: 118 غ/ ل، BUN: 9.6 مليمول/ ل، ALB : 34 غ/ ل، Ca2+ / أو الكالسيوم في الدم: 2.21 مليمول/ ل. الموجات فوق الصوتية للبطن: وهناك كمية صغيرة من الاستسقاء، انخفضت بشكل ملحوظ مقارنة بما عند الدخول.


تأثير العلاج: بقي المريض لمدة 65 يوما في المستشفى، وبعد الدخول، تم إعطاء له الدعم الغذائي لتحسين فقر الدم الكلوي، عن طريق الطب الصيني التقليدي لتعزيز الكلى وتنشيط الطحال وتخفيف الرطوبة وجعل خروج الماء بسهولة، وعلاج كل من الأعراض والأسباب الجذرية. مع إعطاء علاج إزالة السموم والأوزون، والعلاج بالحرارة، لإزالة السموم الداخلية. بعد أسبوعين من العلاج، اختفى كل من أعراض انتفاخ البطن ووذمة الأطراف السفلية، وانخفض الاستسقاء بشكل كبير، وتحسنت الأعراض وعلامات المريض بشكل واضح، وتم تصحيح فقر الدم، ووظيفة الكلى إلي حد طبيعي تقريبا. في هذه الحالة، الاستمرار في تعزيز العلاج. لأن المريض كان لديه ضعف في وظائف الكلى الزرعي بعد فشل الكلي، حالة الجسم ليست مناسبة للعلاج بالحرارة لكل الجسم، لذلك يتم إعطاء له العلاج الأيوني للترددات اللاسلكية. التصوير المقطعي للبطن قبل مغادرة المستشفى: العقدة الليمفاوية بجانب الانحناء الصغير، والتي في منطقة باب الكبد والتي خلف الصفاق البطني العلوي والوسطي والسفلي كانت أقل مقارنة بما كان عند الدخول، وأكبر واحد هو حوالي 2 سم من قطر، وضاق من قبل؛ آفة نقائل البنكرياس هي أقل، دون وجود انصباب في جوف البطن. الفحص المخبري: وظيفة الكلى طبيعية. كرنوفسكي يصل إلى 90. عاد المريض إلى المستشفى لاتخاذ العلاج الشامل لمدة أسبوع شهريا بعد مغادرة المستشفى، بما في ذلك إزالة السموم، ايون الترددات اللاسلكية، العلاج الحراري، إيبو الخ، والآن لقد مضى أكثر من  سنة وظلت حالته مستقرة نسبيا.


مستشفى كليفورد هو المستشفى الوحيد الذي نال شهادة اللجنة الدولية المشتركة (JCI) لخمس مرات متتالية في الصين.

حقوق النشر من مستشفى كليفورد 2015 كل الحقوق محفوظة